نادي الرياضي لا يخاف أحداً في آسيا

Posted in Men's Team on Oct 05, 2016

يشارك نادي الرياضي بيروت، باعتباره بطلاً للدوري اللبناني في كرة السلة لعام 2015-2016، في بطولة آسيا للأندية التي تستضيفها الصين ضمن الفترة الممتدة من 8 إلى 16 تشرين الأول. والرياضي هو واحد من 10 فرق تشارك في البطولة والموزعة على مجموعتين، يقع الرياضي في أصعبهما، كما يقول لـ"المدن" أمين سر النادي مازن طبارة.

تضم هذه المجموعة كل من بتروشيمي الايراني والريان القطري وبوليان التايواني وأوأن جي سي الهندي، في حين تضمّ المجموعة الثانية كلاً من زينيانغ الصيني والأهلي الاماراتي والشرطة العراقي وبارسي أتيرو الكازاخي ودراغونز الماليزي. على أن تتأهّل من كل مجموعة أربعة فرق لتلعب بعدها وجهاً لوجه حتّى يصل إثنان منها إلى النهائي.

ابتداءً من العام 1995 بدأ الاتحاد الآسيوي بتنظيم هذه البطولة على نحو سنوي حتّى العام 2013، ثم توقفت في العامين الماضيين، 2014 و2015، لـ"أسباب تعود للاتحاد الآسيوي لكرّة السلة"، وفق طبارة. لكن تاريخ لبنان في هذه البطولة حافل بالإنجازات، فتعتبر الأندية اللبنانية صاحبة السجلّ الأفضل في البطولة إلى جانب الأندية الإيرانية، فهي حققت 9 ميداليات في تاريخ البطولة (الذهبية 4 مرات والفضية مرة واحدة والبرونزية 4 مرات)، في حين أن الإيرانيين حققوا 7 ميداليات (الذهبية 5 مرات والفضية مرتين).

ويعتبر نادي الحكمة الأكثر فوزاً بالبطولة، حيث حقق الذهبية ثلاث مرات في الأعوام 1999 و2000 و2004. أما الرياضي ففاز بالبطولة مرة واحدة، في نهائي العام 2011 في الفيليبين، وكان سيخوض نهائي العام 2012 ضد مهرام الإيراني في بيروت، لكن على إثر إغتيال اللواء وسام الحسن قرر الاتحاد الآسيوي إلغاء البطولة.

تبدو معنويات الرياضي وجمهوره، هذه السنة، عالية، فـ"الفريق في وضع قوي، ولدينا شعور عال بالفوز"، وفق طبارة، الذي سيلعب فريقه مباراته الأولى في مواجهة الريان القطري، في 8 تشرين الأول، عند الساعة الواحدة بتوقيت بيروت. وعن استعدادات النادي يقول طبارة إن "الجميع يشيد بقوّة الفرق المشاركة، ويؤكّد صعوبة المجموعة التي سنلعب فيها. لكنّ الرياضي ناد كبير ولا يهاب أحداً في آسيا، وهو يسعى إلى الظفر بأهم البطولات في القارة ليرفع إسم لبنان عالياً".

وكان الرياضي قد شارك في بطولات ودية في أوروبا وهو بالتالي "لم يقصّر بتمثيل لبنان خارجياً"، وفقه. لكنه، هذه المرة، سيفتقد دعم جمهوره، خصوصاً أن "المشوار إلى الصين بعيد. والنادي لن يستطيع تسهيل سفريات المشجعين وسيكون الأمر صعباً على الرابطة أيضاً، التي تنظم أحياناً السفريات إذا كانت إلى بلدان أقرب". على أن الرياضي سيستفيد من هذه البطولة ليتحضّر لبداية الدوري اللبناني المقررة في 8 تشرين الثاني وكأس السوبر الذي سيقام في 6 تشرين الثاني.

وتضم بعثة الرياضي إلى الصين اللاعبين: جان عبد النور، فادي الخطيب، أمير سعود، وائل عرقجي، علي حيدر، روي سماحة، جوي زلعوم، جو أبي خرس، كريم زينون، سليم علاء الدين، الأميركي ديواريك سبنسر والنيجيري ألادي امينو.